الأعرج : ندعم الأسرى في كل خطواتهم النضالية ومطالباتهم لحقوقهم

13-02-2018, الساعة 11:40
الأخبار
راديو طريق المحبة - يعاني الأسرى في سجون الاحتلال العديد من الضغوطات والمشاكل، منها الصحية والنفسية والجسدية نتيجة للإهمال والتصرفات التعسفية بحقهم، والتي تعد مخالفة للاتفاقيات الدولية بحق الأسرى الإداريين وغيرهم.
يوضح حلمي الأعرج مدير مركز حريات والحقوق المدنية "الظروف المعيشية للمعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال ذاتها التي يعيشها غيرهم من الأسرى والأسيرات، حيث أن الظروف التي يعيشونها صعبة بالإضافة إلى الانتهاكات اليومية التي تمس حقوقهم الأساسية، المكفولة والمتفق عليها في اتفاقية جينيف الرابعة والقانون الدولي الإنساني".
يتابع "حيث أن الاعتقال الإداري هو اعتقال تعسفي مخالف للمواثيق الدولي ولاتفاقية جينيف الرابعة، كما أن هذا الاعتقال يتم بدون تهمة أو محاكمة مما يغيب عن هذه القضية معايير المحاكمة العادلة، حيث يبقى الاعتقال الإداري قابل لتمديد والتجديد".
وفيما يتعلق بالبرنامج النضالي بما يتعلق بالأسرى الذي تعرض لبعض النقاشات والصد من قبل الاحتلال، نتيجة للضغوطات والانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى، يقول الأعرج "يرجع القرار إلى الأسرى أنفسهم فنحن كمؤسسات حقوقية ومجتمع فلسطين نحمل القضية، ولكن نقوم بدعم قرارات المعتقلين الإداريين في مختلف شرائحهم الاجتماعية، وتعد هذه الخطوة لإيصال رسالة للمجتمع الدولي والهيئات الدولية بأن هناك جريمة تسمى الاعتقال الإداري".