اليوم: الأحد 21/01/2018 الساعة: 02:54 ص
أسعار العملات مقابل الشيكل 3.412 4.826 4.172
البث المباشر
رونالدو ونادال وفيدرير.. أبرز الرابحين في 2017
رونالدو ونادال وفيدرير.. أبرز الرابحين في 2017

رونالدو ونادال وفيدرير.. أبرز الرابحين في 2017

25-12-2017, الساعة 11:43
الرياضة
على مدار 12 شهرا مضت، شهدت الساحة الرياضية العودة القوية للإسباني رافاييل نادال، والسويسري روجيه فيدرير، للسيطرة على عالم التنس، كما شهدت تألق كريستيانو رونالدو وجولدن ستيت واريورز، والسقوط المدوي للرياضة الروسية، والاعتزال الحزين للعداء الجامايكي يوسين بولت.

كما شهدت الساحة سقوط الدراج البريطاني كريس فروم، ونجم كرة القدم البيروفي باولو جيريرو، في فخ المنشطات.

والسطور التالية توضح أبرز الرابحين وكذلك أكبر الخاسرين في عالم الرياضة خلال 2017:

الرابحون :
كريستيانو رونالدو وريال مدريد الإسباني
لم يتردد نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو في أن يقول: "إنني الأفضل في التاريخ"، وذلك عقب تتويجه بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في العالم خلال 2017، لتكون المرة الخامسة في مسيرته معادلا بهذا إنجاز منافسه التقليدي العنيد ليونيل ميسي مهاجم برشلونة الإسباني.

ومع إضافة جائزة "الأفضل" في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لأفضل لاعب على مدار العام، والألقاب الخمسة التي أحرزها رونالدو مع فريقه ريال مدريد في 2017، وهي ألقاب الدوري الإسباني ودوري الأبطال، وكأسي السوبر الأوروبي والإسباني وكأس العالم للأندية ، يصبح عام 2017 هو الأفضل في مسيرة رونالدو الكروية.

رافاييل نادال وروجيه فيدرير
عندما بدا أن الهيمنة الطويلة لنجمي التنس الإسباني رافاييل نادال والسويسري روجيه فيدرير، على ساحة اللعبة بدأت في الزوال، فاجأ اللاعبان الجميع بالعودة القوية إلى الهيمنة على عالم اللعبة في 2017 وتعزيز مكانتهما كأنجح لاعبين في تاريخ التنس.

وأحرز فيدرير ألقاب سبع بطولات مختلفة في 2017، منها بطولتي أستراليا المفتوحة وإنجلترا المفتوحة (فلاشينج ميدوز) ليرفع رصيده من بطولات "جراند سلام" الأربع الكبرى إلى 19 لقبا.

كما فاز نادال خلال هذا العام بألقاب 6 بطولات، وأنهى العام في صدارة التصنيف العالمي لمحترفي اللعبة.

وتوج اللاعبان أيضا جهودهما في 2017، من خلال اللعب سويا للمرة الأولى في مباريات الزوجي ليحرزا لقب النسخة الأولى من كأس لافر.

لويس هاميلتون
أحرز البريطاني لويس هاميلتون، سائق فريق مرسيدس لسباقات سيارات فورمولا1، لقبه الرابع في بطولات العالم (الجائزة الكبرى) ليعادل بهذا إنجاز منافسه الألماني سيباستيان فيتيل، سائق فريق فيراري، ويقتسم اللاعبان المركز الثالث في قائمة أكثر السائقين فوزا بلقب البطولة على مدار التاريخ.

جولدن ستيت واريورز
قدم فريق جولدن ستيت واريورز، الذي سقط في نهائي موسم 2015 ـ 2016، عودة ملحمية في الموسم الماضي 2016 ـ 2017، وتوج باللقب بعد التغلب على كليفلاند كافالييرز 4 ـ 1 في نهائي الدور الفاصل بدوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين، علما بأنه خسر 3 ـ 4 أمام نفس الفريق في نهائي الدور الفاصل بموسم 2015 ـ 2016.

كاتي ليديكي

 بعد اعتزال السباح الأمريكي الأسطورة مايكل فيليبس، عقب انتهاء منافسات دورة الألعاب الأولمبية الماضية (ريو دي جانيرو 2016)، بدا أن فيلبس سيظل بلا منافس في ظل الأرقام الأسطورية التي حققها خلال مسيرته الرياضية ومنها حصد 23 ميدالية ذهبية في الدورات الأولمبية.

ولكن مواطنته كاتي ليديكي تسلمت الراية سريعا، وحصدت خمس ذهبيات في بطولة العالم للسباحة، والتي استضافتها العاصمة المجرية بودابست هذا العام، رغم أنها لا تزال في العشرين من عمرها، لترفع رصيدها من الميداليات الذهبية إلى 14 ذهبية عالمية، بخلاف خمس ذهبيات أولمبية.

الخاسرون :
يوسين بولت
توجهت أنظار العالم كله صوب العاصمة البريطانية لندن منتصف هذا العام، لمتابعة كلمة الختام في مسيرة الجامايكي يوسين بولت، العداء الأبرز في التاريخ من خلال بطولة العالم لألعاب القوى في لندن.

ولكن بولت، الذي توج بـ 11 ميدالية ذهبية عالمية، وثماني ذهبيات أولمبية، خسر للمرة الأولى في سباق 100 متر منذ عقد كامل سيطر فيه على هذا السباق، وحل ثالثا ليحرز الميدالية البرونزية التي لم يسبق له الفوز بها.

ولم يستطع بولت خوض سباق 200 متر، ولكنه خاض سباق 4 × 100 متر تتابع ليكون الأخير له في عالم سباقات العدو والذي لم يكمله بسبب الإصابة.

روسيا

 أصبحت اللجنة الأولمبية الروسية من الخصوم في عالم الرياضة، بعدما تعرضت للإيقاف من قبل اللجنة الأولمبية الدولية لمسؤوليتها في سيناريو المنشطات بروسيا، ولن تظهر أعلامها في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقررة في بيونجتشانج بكوريا الجنوبية العام المقبل.

كريس فروم
فرض الدراج البريطاني كريس فروم نفسه كأنجح دراج في آخر خمس سنوات، كما حقق إنجازا لم يحققه أي دراج منذ 1978، وهو الجمع بين لقبي سباق فرنسا الدولي للدراجات (تور دو فرانس) وسباق إسبانيا الدولي (فويلتا).

وبدا أن فروم حجز لنفسه مكانا بين أفضل الرياضيين في 2017 ولكن الاتحاد الدولي لسباقات الدراجات وجه لفروم صدمة هائلة في الأسابيع الأخيرة من هذا العام، وأعلن سقوطه في اختبار للكشف عن المنشطات نتيجة فحص عينة أخذت منه خلال مشاركته في سباق فويلتا.

وأوضح فروم أن المادة التي ظهرت في الفحص ناجمة عن دواء يتعاطاه بسبب إصابته بالربو.

باولو جيريرو
ضربت مشكلة المنشطات كرة القدم أيضا، حيث سقط باولو جيريرو نجم هجوم منتخب بيرو في اختبار الكشف عن المنشطات، لتكون صدمة كييرة لمنتخب بلاده خاصة وأنه أبرز نجوم الفريق.

وفرضت عقوبة الإيقاف على جيريرو لمدة عام في البداية، ولكن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قلص العقوبة إلى ستة شهور لأنها المرة الأولى لهذا اللاعب.