اليوم: الاثنين 11/12/2017 الساعة: 09:13 م
أسعار العملات مقابل الشيكل 3.526 4.984 4.158
البث المباشر
 كيف تتعاملين مع حالات التقيؤ عند الأطفال؟
 كيف تتعاملين مع حالات التقيؤ عند الأطفال؟

كيف تتعاملين مع حالات التقيؤ عند الأطفال؟

04-12-2017, الساعة 12:37
صحة وأسرة
التقيؤ من الأعراض التي قد تتكرر كثيرًا مع صغيرك كما لو أنها طقس من طقوس الطفولة، ولكن هذا لا يعني أن بإمكاننا التعامل معه بأنه عارض عادي، بل يتعين عليكِ تحديد أسبابه والتعامل معه على نحو سليم حتى يتعافى تمامًا، تعرفي على كيفية القيام بذلك في السطور التالية.

أسباب التقيؤ عند الأطفال:

تحديد السبب التقيؤ هو الخطوة الأولى للتعامل معه والتغلب عليه، وبالتأكيد تختلف أسباب التقيؤ من طفل لآخر ولكن أكثر أسباب التقيؤ شيوعًا بين الأطفال خصوصًا من هم دون العاشرة تتمثل فيما يلي..
  1. التهاب المعدة واضطرابها: أي عند إصابة المعدة بفيروس أو نوع من البكتيريا، وعادة ما يصاحبه أعراض أخرى مثل التهاب الحلق أو التهاب الأذن أو الإسهال أو الشعور بالاختناق.
  2. دوار الحركة
  3. التهابات الرئتين والأذن والمسالك البولية
  4. التهاب الزائدة الدودية
  5. تناول مواد سامة
  6. وجود إصابة بالرأس
  7. وجود ورم بالدماغ

كيف يمكن التعامل مع حالات التقيؤ لدى الطفل؟

  • احرصي على أن يتناول قدرًا كافيًا من السوائل وخصوصًا المياه وابتعدي تمامًا عن المشروبات الغازية، ولكن انتبهي عزيزتي يجب أن تمنحيه كميات قليلة على فترات متقاربة، يمكنكِ الانتظار لفترة زمنية قدرها 30 – 60 دقيقة بعد أن يتقيأ ثم ابدئي في منحه إياها.
  • تجنبي تقديم عصائر الفاكهة له، وذلك في حالة إصابته بالإسهال إلى جانب التقيؤ.
  • تجنبي إعطاء طفلك أي طعام صلب لمدة 24 ساعة بعد بدء التقيؤ لدى طفلك، ويمكن معاودة تناول الطعام الطبيعي بعد توقف التقيؤ بمدة 6 – 8 ساعات.
  • قدمي له أطعمة مثل البطاطس المهروسة الأرز والخبز والأحسية (الشوربة) بعد أن يعاود تناول الطعام الطبيعي، وتجنبي تمامًا البقوليات الغنية بالألياف كالفول والفاصوليا والمأكولات السكرية كالحلوى والآيس كريم.

إذا كان طفلك لا يزال رضيعًا (أقل من عام واحد):

  • إرضاعه لمدة دقيقة أو اثنتين كل عشر دقائق تقريبًا.
  • الاعتماد على الحبوب مع إضافة الماء أو الحليب، إذا كان قد بدأ في تناولها بالفعل في هذه المرحلة العمرية.
  • زيادة الرضعات إذا كنت تستخدمين الببرونة مع صغيرك، لتعويض السوائل المفقودة.

متى ينبغي الاستعانة بطبيب؟

  • إذا ظهرت على الطفل علامات الجفاف مثل جفاف الشفاه أو الفم، أو شعوره بالكسل أو انخفاض معدل التبول لديه.
  • إذا كان الطفل أقل من شهر واحد ويتقيأ بعد كل وجبة، أو تكرار التقيؤ وهو لم يبلغ الشهر الثالث بعد.
  • إذا كان يعاني من ألم كبير في المعدة، أو يصاحب التقيؤ شعور بالصداع أو طفح جلدي.
  • إذا تقيأ الطفل عقب شعوره بإصابة في الرأس، فهذا قد يشير إلى إصابة الطفل بنزيف في الدماغ.
  • إذا لاحظتِ نزيفًا دمويًّا أو لونًا يميل إلى الخضرة.