اليوم: الاثنين 23/10/2017 الساعة: 09:15 ص
أسعار العملات مقابل الشيكل 3.497 4.943 4.116
البث المباشر
 آلام الجسم بعد النوم وطرق التخلص منها
 آلام الجسم بعد النوم وطرق التخلص منها

آلام الجسم بعد النوم وطرق التخلص منها

01-08-2017, الساعة 12:59
صحة وأسرة

الفراش غير المناسب أو الوسادة الخاطئة، والوضعية التي تتّخذينها عن خطأ خلال النوم، قد تكون السبب في آلام الظهر وأوجاع العنق، فتجعلكِ تستيقظين في حالة من الألم، وكأنكِ خضتِ معركة ليلًا عوضًا عن الشعور بالراحة والاسترخاء.
اليك طرق التخلص من آلام الجسم بعد النوم، في الموضوع الآتي:

دراسات وأبحاث
وفق دراسة نشرتها "ذا تيليغراف" البريطانية، كشف باحثون أنَّ سبب الشعور بالألم في الجسم فور الاستيقاظ، يرجع إلى حجب الساعة البيولوجية للبروتينات المضادة للالتهابات أثناء النوم، حيث يتسبب تأخر إفراز مادة الايبوبروفين بآلام في الظهر. فعند الاستيقاظ كل صباح، يحاول الجسم بدء نشاطه الطبيعي، في حين أنَّ أثر تلك البروتينات لا يزال معطّلًا.

آلام الظهر
إذا نمتِ على ظهرك، ضعي وسادة تحت ركبتيكِ، أو منشفة ملفوفة على شكل أسطواني تحت أسفل الظهر، للحفاظ على انحناءة الجسم الطبيعية، بخاصة وأنَّ النوم على الظهر أفضل في هذه الحالة.
وإذا نمتِ على جنبك، فضعي وسادة بين ركبتيكِ لزيادة الدعم. وهذا مفيد للأشخاص الذين يعانون مشاكل في الركبتين والورك. كما يمكن لوضعية الجنين، أن تساعد في حالة الضغط على القناة الشوكية في أسفل الظهر.
والنوم على البطن مؤذٍ للظهر والعنق، لكن إذا اضطررتِ للنوم في هذه الوضعية، قومي بوضع وسادة تحت حوضكِ وأسفل البطن، للتخفيف من الالتواء.


آلام الرقبة
تجنّبي النوم على بطنك، كما أنَّ الإكثار من الوسائد قد يجعل العنق محنيًّا ويسبب الألم. لتكن وسادتكِ أعلى من مستوى الكتف، حيث ينصح بعض الخبراء باستخدام منشفة صغيرة ملفوفة، توضع تحت الرقبة مباشرة فتسندها. ولانقطاع النفس أو الشعور بالاختناق أثناء النوم، أو الشخير، نامي على جنبكِ أو على بطنك لتجنّب ثني اللسان أو الأنسجة في الحلق، ما يعيق التنفس.

الفــراش الأفـضـل
يلعب السرير، والفراش خصوصًا، دورًا مهمًّا في تسهيل مهمتكِ لنوم هانىء. والفراش الأفضل هو الذي يأتي مناسبًا لحاجات ومتطلبات جسمك. إن كنتِ تعانين آلامًا أو أوجاعًا في الظهر أو العنق، فيُستحسن بكِ تفضيل الفراش المعتدل بين الصلب والناعم. يمكنكِ استشارة طبيب أو اخصائي حول السماكة أو القماشة المطلوبتين بحسب حالتك. مع العلم بأنَّ اختيار فراش سليم ومعتدل السماكة، وإنما مزود بـ(مرتبة) ناعمة وليّنة، يخفف الضغط على المواقع الحساسة، ويساهم في درء الأوجاع المحتملة.

الوسادة الصحية
يجب أن توضع الوسادة جيدًا تحت العنق والكتفين، لتسند الرأس بالكامل. أما بالنسبة لسماكتها وحجمها، فيعتمد ذلك على شكل وبنية الجسم، ووضعية النوم المفضلة لدى كل شخص. سوف تحتاجين مثلًا إلى وسادة أكثر سماكة (أو ربما وسادتين رقيقتين)، إن كنتِ تنامين على الجانب أكثر منه على الظهر. وعليه ننصح دومًا باختيار وسادة رفيعة، ما لم تكن طبية، واستبدالها كل عام أو عامين إن أمكن. فالوسـادة متى فقدت من قوامها أو علوها، يجب أن تُستبدل بأخرى.

كيف تقيمين الوسادة المناسبة لك؟
قفي أمام حائط، وضعي الوسادة خلف رأسك. الوضع الصحيح هو الحفاظ على استقامة الرأس، وعدم ميله للأمام أو الخلف. يجب استخدام وسادة أقل سماكة، حاولي القيام ببعض تمرينات الشد البسيطة، وليكن تمرينًا لكل جزء من الجسم عند الاستيقاظ، ليساعدكِ على الإحساس بالنشاط.
وإن كنتِ تنامين على أحد جانبيكِ طويلًا، ضعي وسادة بين الفخذين تحافظ على وضع الحوض وتمنع الألم فيه.


ما الذي يجب فعله لتقليل الشعور بالتعب عند الاستيقاظ؟
كل ما عليكِ فعله، هو الحفاظ قدر الإمكان على ساعة بيولوجية منتظمة، بمعنى أن تنامي وتستيقظي في أوقات محددة وثابتة كل يوم، خصوصًا إذا كنتِ تعانين بالفعل آلام المفاصل.